طنّوس لـ«الجمهورية» متفائل بالأخوين شعيتو في أولمبياد لندن


بدأ لاعباً متفوّقاً وناجحاً على مدى سنوات عديدة في لعبة المبارزة فاحتكر الألقاب، وتُوّج بطلاً للبنان أكثر من مرة، قبل أن يتحوّل إلى التدريب. نجاحه الباهر أدى إلى تسلّمه مهام الأمانة العامة للاتّحاد اللبناني. إنّه فادي طنوس أبرز لاعبي رياضة المبارزة في تاريخ لبنان. «الجمهورية» التقته، فتحدّث بصراحة عن الأمور الفنّية خصوصاً تحضيرات الأخوين شعيتو للمشاركة في أولمبياد لندن

فادي طنّوس يتحدّث لـ«الجمهورية» - تصوير جوزف براك

فادي طنّوس يتحدّث لـ«الجمهورية» – تصوير جوزف براك

كيف تتمّ التحضيرات لأولمبياد لندن 2012 ؟
التحضيرات جدّية للأخوين زين ومنى شعيتو الموجودين في أوهايو في الولايات المتحدة الاميركية، بمعدّل ستّ ساعات يوميّاً. وخلال الأسبوع المقبل سيدخلان في معسكر في إيطاليا بإشراف المدرب المصري أمجد بدوي وهو مقيم هناك. وفور الانتهاء سيتوجّهون مباشرة إلى لندن أي في الخامس والعشرين من الشهر الحالي قبل انطلاق الأولمبياد بيومين وستلاقيهم البعثة اللبنانية في اليوم التالي

ما هي تكاليف التمارين والمعسكر، وعلى حساب مَن؟
الاتّحاد واللجنة الأولمبية اللبنانية يقومان بتغطية أغلب المصاريف، إضافة إلى عدد من المساعدات على الصعيد الشخصي

ماذا تتوقّع أن يحقّق الأخوان شعيتو على صعيد النتائج؟
لا أخفي عليك صعوبة المنافسات الأولمبية، فهما تأهّلا في بطولة آسيا الأخيرة التي أقيمت في اليابان والصين حيث حقّقا نتائج مميزة ما أهّلهما عن جدارة إلى أولمبياد لندن. منى عمرها 16 سنة وزين 21 سنة، ونأمل أن يحقّقا نتائج إيجابية، وأنا متفائل بذلك، على رغم أنّنا سنواجه نخبة من أبطال العالم، أي الإيطاليين والفرنسيين والروس والمجريين واليابانيين وغيرهم

البعثة على نفقة مَن ستسافر؟
هناك عضوان على عاتق الأولمبية اللبنانية، رئيس الاتحاد زياد الشويري وأنا كأمين السر، والعضو المحامي عماد نحاس وهو أمين سر بالوكالة، سيغادر على حسابه الخاص

كيف ترى تعامُل اللجنة الأولمبية معكم؟

لا أخفي سرّاً أنّ اللجنة الأولمبية وعلى رأسها الأستاذ انطوان شارتييه، لم تقصّر معنا قطّ في مختلف المجالات، كوننا حقّقنا نتائج لافتة ومميزة وحصدنا عشرات الميداليات من الدورات العربية والآسيوية كما في البطولة العربية للناشئين في ابو ظبي، أمّا في البطولة العربية الأخيرة في الدوحة فقد حازت منى على الذهب وزين الفضة، غير أنّهما أحرزا الذهب أيضاً في تصفيات آسيا المؤهّلة إلى الاولمبياد

كيف ترى عمل الاتّحاد؟
الاتّحاد يعمل بجهد كبير بفضل رئيس الاتّحاد زياد الشويري والأعضاء. كلّنا يد واحدة لإعلاء شأن اللعبة التي بات لها جمهورها ومشجعّوها، لكنّ العقبة الرئيسة هي المصاريف الكبيرة التي يتكبّدها اللاعب، إضافة إلى أنّ الاتحاد استحدث موقعاً إلكترونياً للعبة يتولاه زميلنا ناجي غره، وهو يحتوي على المعلومات الكاملة عن البطولات المحلية والخارجية

ما هو عدد الأندية المنضمّة إلى الاتّحاد؟

نسعى إلى رفع عدد الأندية في الموسم المقبل إلى اكثر من عشرة. حالياً هناك 5 أندية فاعلة، لكن ما يعترض طريق اللعبة ويضع العراقيل الكلفة التي سيتكبّدها النادي أو اللاعب الذي يحتاج إلى تجهيزات تبلغ قيمتها أكثر من ألف دولار أميركي. فاللباس الكامل يتضمّن القفّازات، القناع، والسيف. وهناك العديد من النشئ الجديد الذي يودّ الانضمام إلى الأندية لتعلّم أصول اللعبة. لكن كما ذكرت، إنّ التكلفة باهظة ونحن كاتّحاد نسعى إلى تأمين اكبر قدر ممكن من الألبسة لمزاولة اللعبة. وأحياناً نتلقّى بعض المساعدات، خصوصاً من نادي المون لاسال الذي لا يألو جهداً في مساعدتنا قدر الإمكان

هل ما زلت تشارك في البطولات على رغم توليك أمانة السر؟

ما زلت أشارك في بطولة لبنان، غير أنّي اعتزلت دوليّاً بسبب انشغالاتي الكثيرة. حاليّاً أحمل لقب بطل لبنان في فئة الحسام و الشيش و ثالثا في المبارزة. وكون اللعبة تتضمّن ثلاث ألعاب، سلاح الشيش (كناية عن الصدر والظهر)، وسيف الحسام (الإصابة بالعرض) (زورو)، وسيف المبارزة على كامل الجسم. وأشرف على تدريب فريق نادي المون لاسال ونادي البرج عينطورة. ومؤخّراً نلت لقب حكم دولي في اللعبة في الدورة العربية الأخيرة التي جرت في قطر

منذ متى تمارس اللعبة؟
مارست اللعبة منذ سنة 1984 وكان عمري آنذاك تسع سنوات. وأوّل مباراة خارجية كانت عام 1993. إحتكرت الألقاب المحلية لسنوات عديدة، أمّا خارجيّا فأحرزت المركز الثالث على الصعيد العربي

كيف ترى وضع الرياضة في لبنان بشكل عام؟
وضع الرياضة في لبنان سيّئ جداً. فالتخطيط غائب ولا ذهنية احترافية، والاحتراف في لبنان من الصعب الوصول إليه في المستقبل القريب، نظراً إلى المشاكل والثغرات التي تعتريه. جُلّ ما نريده هو جيل شاب واع يعمل بشافية وموضوعية، شرط أن يكون على اطّلاع بكل تفاصيل العمل الرياضي. وحتى الآن، لدينا طاقات كبيرة ولكن لا يوجد من يعطيها الفرصة الكاملة. فنحن مثلاً في اتّحادنا نعمل كمجموعة متجانسة ومتفاهمة على الأقلّ لنحافظ على لعبتنا، وهذا الاتّحاد عنوانه النجاح الدائم على أمل أن نحقق إن شاء الله في أولمبياد لندن نتائج ترفع اسم لبنان عالياً

About these ads

One Response to طنّوس لـ«الجمهورية» متفائل بالأخوين شعيتو في أولمبياد لندن

  1. Ping : R.I.P Fadi - Blog Baladi

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

Suivre

Recevez les nouvelles publications par mail.

Rejoignez 359 autres abonnés

%d bloggers like this: